التساهل في الوقاية بهدف الموت في بلاد الحرمين

كثيراً من الحجاج الوافدين إلى بلاد الحرمين الشريفين يعرض نفسه لأسباب الموت ؛ رغبة منه في أن يموت في بلاد الحرمين ، وذلك بالتساهل في أسباب الوقاية كتعمد البقاء في الشمس الحارة ، والتعرض لأخطار السيارات ، وغير ذلك من أنواع الخطر على الحياة فما رأيكم في ذلك ؟.

الحمد لله

انصح إخواني الحجاج وغيرهم بالحذر من هذا التساهل والبعد عن أسباب الخطر حسب الطاقة ؛ لقول الله عز وجل : ( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً ) النساء / 29 ، وقوله سبحانه : ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) البقرة / 195 .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة ) والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة …

وفق الله الجميع لما يرضيه ، ورزقنا وجميع المسلمين الفقه في دينه والثبات عليه .

Category: Uncategorized