الصلاة

الصلاة

ومعنى الصلاة في الأصل: الدعاء وهي صلة العبد بربه وخالقه, تشتمل على أسمى معاني العبودية والالتجاء إلى الله والاستعانة به, فيدعوه ويناجيه ويذكره فتصفو نفسه ويتذكر حقيقته وحقيقة الدنيا التي يعيش فيها, ويستشعر عظمة مولاه ورحمته به, وحينها توجهه هذه الصلاة للاستقامة على شرع الله والبعد عن الظلم والفحش والعصيان, كما قال تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَر} (العنكبوت: 45).

منزلة الصلاة وفضلها

الصلاة أعظم العبادات البدنية وأجلها شأناً, فهي عبادة شاملة للقلب والعقل واللسان, وتظهر أهمية الصلاة في أمور كثيرة, منها:

للصلاة أعلى المنازل:

  1. فهي الركن الثاني من أركان الإسلام,كما قال صلى الله عليه وسلم:”بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله, وإقام الصلاة…”(البخاري 8, مسلم 16), وركن البناء هو الأصل الذي يعتمد عليه ولا يقوم بدونه.
  2. الأدلة الشرعية جعلت الفرق بين المسلمين والكفار إقامة الصلاة, كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة”(مسلم 82).وقال: “العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فمن تركها فقد كفر”(الترمذي 2621, النسائي 463).
  3. الله عز وجل أمر بالمحافظة عليها في كل الأحوال,في السفر، والحضر، والسلم، والحرب، وفي حال الصحة والمرض, وتؤدى بقدر الاستطاعة, كما قال تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَات}(البقرة: 238), ووصف عباده المؤمنين بقوله: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ} (المؤمنون: 9).

فضائل الصلاة:

أمر الله سبحانه وتعالى بالمحافظة على الصلاة في جميع أحوال الإنسان حتى أثناء الحروب والكوارث.

ورد في فضل الصلاة الكثير من الأدلة من الكتاب والسنة ومن ذلك:

  1. أنها تكفر الذنوب، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن ما لم تُغْشَ الكبائر” (مسلم 233, الترمذي 214).
  2. أنها نور مضيء للمسلم في حياته كلها تدعمه للخير وتبعده عن الشر، كما قال تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَر} (العنكبوت: 45), وقال صلى الله عليه وسلم: “الصلاة نور” (مسلم 223).
  3. أنها أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة؛ فإن صلحت وقُبلت قُبل سائر العمل، وإن رُدَّت ردت بقية الأعمال، كما قال صلى الله عليه وسلم:”أول مايحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله “(المعجم الأوسط للطبراني 1859).
الصلاة ألذ لحظات المؤمن حين يناجي ربه في الصلاة, فيجد الراحة والطمأنينة والأنس بالله عز وجل.
وهي أعظم لذة للنبي صلى الله عليه وسلم كما قال: “وجعلت قرة عيني في الصلاة” (النسائي 3940).
وكان يقول لمؤذنه الداعي إلى الصلاة بلال رضي الله عنه: “أرحنا بها يا بلال” (أبو داود 4985).
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر -أي أهمه- فزع إلى الصلاة (أبو داود: 1319).

على من تجب الصلاة ؟

تجب الصلاة على كل مسلم عاقل بالغ غير الحائض والنفساء فلا تصلي فترة حيضها أو نفاسها ولا تقضي بعد طهرها وانقضاء الدم (انظر ص 76).

ويحكم بالبلوغ عند توفر أحد العلامات التالية:

بلوغ خمس عشرة سنة
إنبات الشعر الخشن في القبل أو الدبر
إنزال المني في المنام أو اليقظة
أن تحيض المرأة أو تحمل