حديث ( لعلك تكتب بقلم معقود ..) مكذوب على عليٍّ رضي الله عنه

جاء رجل إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه… فقال: إني أجد في رزقي ضيقاًفقال له رضي الله عنه: لعلك تكتب بقلم معقود… فقال: لا… قال: لعلك تمشط بمشط مكسور… فقال: لا…قال: لعلك تمشي أمام من هو أكبر منك سناً… فقال: لا قال: لعلك تنام بعد الفجر… فقال: لا قال: لعلك تركت الدعاء للوالدين… قال: نعم يا أمير المؤمنين فقال أمير المؤمنين: فأذكرهما فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “ترك الدعاء للوالدين يقطع الرزق” لا تبخل على والديك بدقيقتين من وقتك للدعاء لهما

 الجواب :

الحمد لله

هذا كلام باطل مكذوب ، ليس له أصل لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن علي رضي الله عنه ، وإنما جمع فيه مخترعه الكذاب ، ومروجه ، بين حديثين مكذوبين موضوعين على النبي صلى الله عليه وسلم :

أولهما : (حديث إذا ترك العبد الدعاء للوالدين فإنه ينقطع من الولد والرزق في الدنيا ) رواه الحاكم في تاريخه ، والديلمي ، عن أنس رضي الله عنه مرفوعا .

قال السيوطي رحمه الله ـ اللآلئ المصنوعة (2/250) ـ :  

( لا يصح ، والمتهم به أحمد بن خالد ، وهو الجويباري ) .

وقال الشوكاني رحمه الله ـ الفوائد المجموعة (231) : ( في إسناده أحمد بن خالد الجويباري : متهم ) .

والحديث الموضوع الثاني الذي لفقه الكذاب هنا ، هو : 

( من كتب بقلم معقود وتمشط بمشط مكسور فتح الله تعالى عليه سبعين باباً من الفقر )

قال الصغاني : ” موضوع ” . ” الموضوعات” (1/40) .

والله أعلم .

Category: Uncategorized