حكم دفع الزكاة للرضيع الذي لم يأكل الطعام

السؤال : من قام بتربية طفل ، ولا زال في سن الرضاع ، فهل يجوز قبول الزكاة له ؟

 

الجواب :

الحمد لله

لا يشترط فيمن يستحق الزكاة أن يكون بالغاً عاقلاً أو يأكل الطعام ، بل الشرط فيمن يستحق الزكاة هو ما جاء في القرآن من الفقر والمسكنة … قال الله تعالى : (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ …) التوبة/60 .

 

وعليه ، فإذا كان الرضيع ليس له مال ولا من ينفق عليه كفايته ، جاز أن يُعطى من الزكاة , ثم تُصرف في أجرة مرضعته وما يحتاجه من لباس أو علاج … ونحو ذلك .

قال ابن قدامة رحمه الله : “ويجوز دفع الزكاة إلى الكبير والصغير , سواء أكل الطعام أو لم يأكل . قال أحمد : يجوز أن يعطي زكاته في أجر رضاع لقيط غيره , هو فقير من الفقراء . وعنه : لا يجوز دفعها إلا إلى من أكل الطعام….والأول أصح ; لأنه فقير , فجاز الدفع إليه , كالذي طعم , ولأنه يحتاج إلى الزكاة لأجر رضاعه وكسوته وسائر حوائجه , فيدخل في عموم النصوص…” انتهى من “المغني” (2/268) .

 

وأما إذا كان هناك من يقوم على كفايته ، فلا يجوز دفع الزكاة إليه ؛ لاستغنائه بنفتهم .

جاء في حاشية “قليوبي وعميرة” (4/28) : “والمكفي بنفقة قريب أو زوج ليس فقيراً في الأصح ; لأنه غير محتاج , كالمكتسب كل يوم قدر كفايته” انتهى .

 

وقد أجاز جمهور العلماء رحمهم الله دفع الكفارة للرضيع ، كما هو مبين في جواب السؤال رقم : (66886) .

 

والله أعلم

Category: Uncategorized