سنن الفطرة

سنن الفطرة

ما المقصود بسُنن الفطرة ؟

أراد الإسلام للمسلم أن يكون على أجمل هيئة.

سنن الفطرة هي الخصال التي فطر الله الناس عليها، والتي يكمُل المسلم بفعلها، فيكون على أفضل الصفات وأجمل الهيئات، ذلك أن الإسلام راعى الجوانب الجمالية والتكميلية للمسلم حتى يجتمع له صلاح الظاهر والباطن.

قال صلى الله عليه وسلم “الفطرة خمسٌ: الختانُ، والاستحدادُ، وقصُّ الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الآباطِ” (البخاري 5552، مسلم 257).

والختان: هو إزالة جلد مقدمة القضيب (القلفة)، وعادة ما يكون ذلك في الأيام الأولى من الولادة.

وهو من المستحبات وسنن الفطرة للرجل، وله العديد من الفوائد الصحية، ولكنه ليس شرطاً لدخول الإسلام، ولا يأثم المسلم إذا لم يختتن بسبب خوفه منه أو لأي سبب آخر.

الاستحداد: وهو إزالة الشعر الخشن في العانة بحلقه أو بأي طريقة أخرى.

قص الشارب: وإبقاء الشارب من المباحات وليس مستحباً، و لكن المسلم إن أبقاه فعليه عدم إطالته بطريقة زائدة ومعاهدته بالقص والتقصير.

توفير اللحية: يحث الإسلام على توفير اللحية وهي الشعر النابت على اللحيين والذقن.

ومعنى توفيرها إبقاؤها وعدم حلقها اقتداءً بسنة النبي صلى الله عليه وسلم.

تقليم الأظافر: فينبغي للمسلم متابعة أظفاره بالتقصير حتى لا تكون محلاً للأوساخ والقاذورات.

نتف الإبط: وينبغي للمسلم إزالة الشعر من الإبط بنتفه أو بأي مزيل آخر للحرص على عدم خروج رائحة كريهة منه.