شارك في منتديات إباحية وتسبب في نشر معصية ثم تاب

السؤال: بصراحة أحيي لكم هذا الموقع الذي يشفي غليل كثير من السائلين ، سؤالي هو ، أنا ( وبكل كل أسف وخجل ) كنت مدمنا على منتديات للمواقع الإباحية العربية ، وهناك يوجد قسم لطلبات الصور والأفلام المحرمة ، فقد وضعت تقريبا ما يقارب الخمس إلى الستة طلبات ولقد استجابوا مدراء المنتدى لطلبي ووضعي لي ما طلبته من أفلام وصور … جميع مواضيعي موجودة في المنتدى إلى الآن ، أنا الآن نادم وقلبي يحترق على هذه الورطة التي ورطت نفسي بها … ماذا أفعل إذا استمر الموضوع ولم يحذف .. أنا مصاب بنوع من الإحباط والكآبة كلما فكرت بهذا الموضوع ؟

الجواب :

الحمد لله

نحمد الله تعالى أن ألهمك رشدك ، وبصرك بعيبك ، وصرفك عن هذا العمل القبيح ، فإن دخول المنتديات الإباحية باب عظيم للفتنة ومرض القلب وتأجيج الشهوة ، ثم الانطلاق فيما وراء ذلك من محرمات ، نسأل الله العافية ، وإذا كانت الشريعة قد حرمت النظر للنساء وأمرت بغض البصر ولم تعفُ إلا عن نظر الفجأة الذي لا يقصده الإنسان ، فكيف بمن ينظر للعورات ، ويشاهد الخنا والفجور ، وهل يزداد قلبه بذلك إلا سوادا وظلمة ؟ فكيف بمن يسعى في تأييد ذلك الخنا والمجاهرة به ، ونشره ؟!
ثانيا :
تحرم الدلالة على المعصية والإعانة عليها ؛ لقوله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة/2 .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( َمَنْ دَعَا إِلَى ضَلالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا ) أخرجه مسلم (4831).

ولهذا فالواجب عليك أن تتوب إلى الله تعالى من دلالتك على المعصية ، وتسببك في نشرها ، كما تتوب من فعل المعصية نفسها .
وينبغي عليك أن توجه نصيحة لأصحاب المنتدى والمشاركين فيه ، وأن تبين لهم تحريم ما يقومون به من مشاهدة ونشر الصور والأفلام الإباحية ، وإن استطعت أن تكتب هذه النصيحة تحت كل موضوع لك ، فافعل ، وبهذا تبرأ ذمتك ، ولا يلحقك شيء من آثامهم ، ولا يضرك لو قام المنتدى بعد ذلك بحذف نصيحتك ، لأنك قد أديت ما عليك .

والله أعلم .

 

 

Category: Uncategorized