صبي مات ولم يحج فهل يُحج عنه ؟

الجواب :
الحمد لله
إذا كان هذا الولد قد بلغ ، وتحققت فيه شروط وجوب الحج ، ولم يحج (بأن كان يمتلك الأموال التي يسافر ويحج بها) ، وترك مالاً يكفي للحج عنه , فإنه يجب على الورثة أن يُخرجوا من تركته قبل قسمتها ما يُحج به عنه .
وذلك لأن الحج دَيْن لله , ودَيْنُ الله أحق أن يُقضى .
ولا فرق بين أن يحج عنه قريبه أو غيره .
ينظر جواب السؤال رقم : (9124) .
جاء في ” الشرح الممتع ” للشيخ ابن عثيمين (7/42-43) ” من تمت الشروط ( أي شروط وجوب الحج والعمرة ) في حقه ، ثم مات ، فإنهما يخرجان ( أي قيمة الحج والعمرة ) من تركته ، قبل الإرث والوصية ؛ لأن ذلك دين ، لقول النبي صلّى الله عليه وسلّم : ( دَين الله أحق بالوفاء ) رواه البخاري (1852) , فيؤخذ من تركته ما يكفي للحج والعمرة ، وما بقي فإنه للوصية والورثة ، ويخرج من تركته ، سواء أوصى أم لم يوص ، كما لو كان عليه دين أخرجناه من تركته ، سواء أوصى به أم لم يوص به …… وعُلم من كلام المؤلف أنه لو مات ، ولم يكن له تركة : لم يلزم أحداً أن يحج عنه ” انتهى .

أما إذا كان هذا الولد قد مات قبل البلوغ ، أو كان الحج غير واجب عليه ، لأنه لم يمتلك مالا يكفيه للحج : فلا يجب الحج عنه ، لأن الحج لم يكن واجبا عليه بنفسه ، فلا يجب عليه بغيره .
ولمعرفة علامات البلوغ ينظر جواب السؤال رقم : (70425) .
وولمعرفة شروط وجوب الحج ينظر جواب السؤال رقم : (41957) .
وللفائدة ينظر جواب السؤال رقم : (117168) .

والله أعلم .

Category: Uncategorized