عيد الأضحى المبارك

عيد الأضحى المبارك

المسلمون في الهند يؤدون صلاة عيد الأضحى المبارك.

وهو العيد الثاني للمسلمين ويأتي في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة (الشهر الثاني عشر في التقويم الإسلامي)، وقد جُمعت فيه فضائل كثيرة،منها:

  1. أنه من أفضل أيام السنة: فأفضل أيام العام هي العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، كما قال صلى الله عليه وسلم: “ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه العشر” قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: “ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء” (البخاري 926، الترمذي 757).
  2. أنه يوم الحج الأكبر: ففيه أعظم أفعال الحج وأهمها وأشرفها،كالطواف بالكعبة، وذبح الهدي، ورمي جمرة العقبة.

ماذا يشرع في يوم عيد الأضحى؟

طفلة تشاهد تقسيم الأضحية على المحتاجين.

يشرع في يوم عيد الأضحى لغير الحاج جميع ما يشرع في عيد الفطر المبارك، وقد سبق (ص 119)، إلا زكاة الفطر فهي خاصة بعيد الفطر فقط.

ويتميز عيد الأضحى باستحباب الأضحية تقرباً إلى الله.

الأضحية: وهي ما يذبح من الإبل أو البقر أو الغنم تقرباً إلى الله يوم عيد الأضحى من بعد صلاة العيد حتى مغرب اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، قال تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ} (الكوثر: 2) وقد فسرت بصلاة العيد والأضحية.

حكمها: سنة مؤكدة للقادر عليها، فيضحي المسلم عن نفسه وأهل بيته.

ويشرع له إذا أراد الأضحية أن لا يأخذ شيئاً من شعره ولا أظفاره وبشرته شيئاً من أول يوم في شهر ذي الحجة وحتى ذبح الأضحية.

شروط الحيوان المضحى به:

اشترط الإسلام في الحيوان المضحى سلامته من العيوب.

  1. يشترط أن تكون من بهيمة الأنعام، وهي الغنم أو البقر أو الإبل، ولا تصح الأضحية بغيرها من الحيوانات أو الطيور.
    وتكفي الشاة أو الماعز عن الرجل وأهل بيته، ويجوز أن يشترك السبعة في البقرة الواحدة أو الجمل الواحد.
  2. بلوغها السن المطلوبة، والسن المطلوبة:في الضأن ستة أشهر، وفي المعز سنة، وفي البقر سنتان، وفي الإبل خمس سنين.
  3. سلامة الحيوان من العيوب الظاهرة، قال صلى الله عليه وسلم: “أربع لا يجزين في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ظلعها، والعجفاء التي لا تنقي” (النسائي 4371، الترمذي 1497).

ماذا يفعل بالأضحية ؟

  • يحرم بيع شيء من الأضحية.
  • يستحب تقسيم لحمها أثلاثاً، فيأكل ثلثها، ويهدي ثلثها، ويتصدق على الفقراء بالثلث الباقي.
  • يجوز للإنسان توكيل غيره وإعطاء المال للجهات الخيرية الموثوقة التي تقوم بذبح الأضحية وتوزيعها على المحتاجين.