ما حكم الإعلان عن السلع التجارية في القنوات الفضائية غير الملتزمة ؟

الجواب :
الحمد لله
أولاً :
إذا كانت هذه القنوات الفضائية تهدف لنشر الفساد في المجتمعات الإسلامية أو الفكر المنحرف أو العقائد الباطلة : فلا يجوز إعانتها بأي وجه من وجوه الإعانة .
ولا شك أن الإعلانات التجارية من أبرز روافد هذه القنوات والتي تشكل لها شريانا وركيزة أساسية في عملها .
وأما القنوات الفضائية العامة كبعض القنوات الإخبارية أو الطبية أو الثقافية ونحوها التي لا يكون إفساد المجتمع وتغريبه سياسةً ومنهجاً لها ، فلا بأس من الإعلان فيها ، ولو كانت هذه القنوات تبث شيئا من المنكرات مما هو موجود عادة في شوارع المسلمين .

ثانيا:
يشترط لجواز الإعلان التقيد بشرطين مهمين :
الأول : أن يكون المنتج مباحا في نفسه ، بعيدا عن أنواع المحرمات .
الثاني : أن يكون الإعلان منضبطا بالضوابط الشرعية ، لا يمتهن المرأة ولا يستعملها في الترويج للسلعة ، ولا يستعمل الكذب أو التزوير في وصف المنتج .
ولا يخفى أن انضباط الإعلان بهذين الشرطين أمر ممكن والحمد لله ، فما عليك سوى الاشتراط على شركة الإنتاج أن تبتكر فكرة متميزة خالية من المنكرات .
وينظر جواب السؤال 🙁7834) .
وفي جميع الأحوال نوصيك بالحرص على الإعلان في القنوات الملتزمة ، أو المحافِظة على الأقل ، كي تكون عونا لها على استكمال مسيرتها الهادفة والواعية ، وتكون الأجرة التي تدفعها سببا في تقوية هذه القنوات وزيادة انتشارها .

والله أعلم .

Category: Uncategorized