مقاهي الإنترنت مرتع للفساد

ما رأي فضيلتكم فيما نراه في الآونة الأخيرة من لهث الشباب حول مقاهي الإنترنت وما يحصل فيها من الفساد ؟ وفيما يسمى بالمحادثة واستغراق الوقت فيها ؟.

الحمد لله

لا يجوز للإنسان أن يصدّ نفسه ولا أن يصدّ غيره عن ذكر الله ، قال الله تعالى : ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله ) . ولا يجوز له أن يعيش في أماكن الفساد لما يحصل له من الضرر على دينه ..

وإتيان مقاهي الإنترنت مما يصدّ عن سبيل الله وييسر فتح المواقع الجنسية فيها . والمحادثة مع النساء ضرر على الدين والخلق وبعضهم يزعم أنه يأتيها للفائدة والله يعلم المفسد من المصلح والله بصير بالعباد .

Category: Uncategorized