هل يقع الخلع دون علم الزوج ؟

الجواب :
الحمد لله
الخلع عقد يكون بين طرفين ، وهما الزوجان , قال الحدادي الحنفي في توصيفه : ” عبارة عن عقد بين الزوجين ؛ المال فيه من المرأة ، تبذله ، فيخلعها ، أو يطلقها ” .
انتهى من ” الجوهرة النيرة على مختصر القدوري ” (2 / 59).

وإذا ثبت هذا فيلزم فيه ما يلزم في سائر العقود من الإيجاب والقبول بين الزوجين .
قال ملا خسرو الحنفي في ” درر الحكام شرح غرر الأحكام ” (1 / 389) : ” ويفتقر – أي الخلع – إلى إيجاب وقبول كسائر العقود” انتهى.
وعلى ذلك فيشترط في الخلع ، ليس فقط علم الزوج ؛ بل رضاه به ، ومباشرته ، هو أو وكيله ، لهذا العقد .
ولكن لو ثبت للقاضي أن للزوجة حقا في الخلع ، وامتنع الزوج من الخلع : فللقاضي أن يلزمه به كما سبق بيانه في الفتوى رقم : (152402).

والله أعلم.

Category: Uncategorized